Q&A Home » Tafseer, Hadeeth, Du'aa

Hadith on masturbation

Last updated: 1st December 2022
Question ID: #7818
Short URL:
Printer Friendly Version Email this page


 
I read the following hadith on masturbation: " سبعة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ، ولا يزكيهم ، ولا يجمعهم مع العاملين ، ويدخلهم النار أول الداخلين ، إلا أن يتوبوا ، فمن تاب تاب الله عليه : ناكح يده ، والفاعل ، والمفعول به ، ومدمن الخمر ، والضارب والديه حتى يستغيثا ، والمؤذي جيرانه حتى يلعنوه ، والناكح حليلة جاره " . and have been told that it is weak. I understand weak hadiths may be used for warnings and it is ok to quote the hadith in this regard. However regarding I have some queries: 1. I have seen some say this hadiths meaning is correct. So does this mean its proof the masturbator is cursed as I have seen others say this hadith is not used for proof that a masturbator is cursed. So is there difference of opinion on this? 2. I read a book which says some jurists have used this narration. So has this narration been accepted by the majority of the fuqaha from the four schools or only some of them. Does this quote from Tafsir ibn kathir say for example the shafis have accepted it: وقد استدل الإمام الشافعي ، رحمه الله ، ومن وافقه على تحريم الاستمناء باليد بهذه الآية الكريمة ( والذين هم لفروجهم حافظون . إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم ) قال : فهذا الصنيع خارج عن هذين القسمين ، وقد قال : ( فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) وقد استأنسوا بحديث رواه الإمام الحسن بن عرفة في جزئه المشهور حيث قال : حدثني علي بن ثابت الجزري ، عن مسلمة بن جعفر ، عن حسان بن حميد ، عن أنس بن مالك ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " سبعة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ، ولا يزكيهم ، ولا يجمعهم مع العاملين ، ويدخلهم النار أول الداخلين ، إلا أن يتوبوا ، فمن تاب تاب الله عليه : ناكح يده ، والفاعل ، والمفعول به ، ومدمن الخمر ، والضارب والديه حتى يستغيثا ، والمؤذي جيرانه حتى يلعنوه ، والناكح حليلة جاره " . هذا حديث غريب ، وإسناده فيه من لا يعرف لجهالته ، والله أعلم .



بسم الله الرحمن الرحيم

الجواب حامداومصليا

All the Mazahib (school of thought) agree that masturbation is Haram and sinful.

As for the Hadith, “The one who weds his hand (masturbator) is accursed” there is no difference of opinion, this is a clear warning and one must avoid this heinous act.

[قال الحصكفي] فِي الْجَوْهَرَةِ: الِاسْتِمْنَاءُ حَرَامٌ، وَفِيهِ التَّعْزِيرُ.
(الدر المختار مع حاشية ابن عابدين، ج ٤، ص ٢٧، ايج ايم سعيد كمبني)


وَلَا يَحِلُّ لَهُ إنْ قَصَدَ بِهِ قَضَاءَ الشَّهْوَةِ لِقَوْلِهِ تَعَالَى
وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ
[المؤمنون: 5]
إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ
[المؤمنون: 6] إلَى أَنْ قَالَ
فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ
[المؤمنون: 7] أَيْ الظَّالِمُونَ الْمُتَجَاوِزُونَ فَلَمْ يُبَحْ الِاسْتِمْتَاعُ إلَّا بِهِمَا فَيَحْرُمُ الِاسْتِمْتَاعُ بِالْكَفِّ وَقَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ سَأَلْت عَنْهُ عَطَاءً فَقَالَ مَكْرُوهٌ سَمِعْت قَوْمًا يُحْشَرُونَ وَأَيْدِيهِمْ حَبَالَى فَأَظُنُّ أَنَّهُمْ هُمْ هَؤُلَاءِ وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ عَذَّبَ اللَّهُ أُمَّةً كَانُوا يَعْبَثُونَ بِمَذَاكِيرِهِمْ
(تبيين الحقائق، ج ١، ص ٣٢٣، مكتبة إمدادية)

[قال الحصكفي] وَكَذَا الِاسْتِمْنَاءُ بِالْكَفِّ وَإِنْ كُرِهَ تَحْرِيمًا لِحَدِيثِ «نَاكِحُ الْيَدِ مَلْعُونٌ»
(الدرالمختارمع ردالمحتار)


And Allah knows best

09 Jumadal Ula 1444/ 03 December 2022

Mufti
Answer last updated on:
3rd December 2022
Answered by:
Ulamaa ID 04
Website
Location: London