Q&A Home » Imaan / 'Aqaaid

Watching Na mehram by mistake

Last updated: 21st September 2019
Question ID: #4285
Short URL:
Printer Friendly Version Email this page


 
If we see a women by mistake it,s sin or not ? for example if wee see her & look at her. now her image will be in our mind, so thinking about her cloth or her shape like tights (not intentionally) is sin or not ?





In the Name of Allah, The Most Gracious, The Most Merciful

The first glance is pardoned. One should lower their gaze and not continue to ogle/stare, or follow the first gaze with a second. [1]

Allah states in the Noble Qur’ān:

“Tell the believing men to lower their gaze and guard their private parts.
That is purer for them. Indeed, Allah is Acquainted with what they do.”

[Surah An-Nūr, 24:30]

To fantasize is impermissible (harām), and a form of zinā (adultery). [2]

And Allah Ta’āla knows best
24 December 2019 / 27 Rabī’ul Ākhir 1441 AH
_____________________

[1]
قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ - سورة النور ٢٤\٣٠

أخبرنا أبو زكريا نا أبو العباس نا بحر نا ابن وهب أنا الليث عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله قال : اتقوا الله و استحيوا و تواروا و لا يغتسل أحد منكم إلا و عليه سترة و ليستره أخوه و لو بثوبه قال : و نا ابن وهب أخبرني عبد الرحمن بن سلمان عن عمرو مولى المطلب عن الحسن قال : و بلغني أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لعن الله الناظر و المنظور إليه

(شعبالإيمان - البيهقي ؛ ٦/ ١٦٢، دار الكتب العلمية)

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ، أَخْبَرَنَا يُونُسُ بْنُ عُبَيْدٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ بْنِ عَمْرِو بْنِ جَرِيرٍ، عَنْ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ نَظْرَةِ الْفَجْأَةِ فَأَمَرَنِي أَنْ أَصْرِفَ بَصَرِي ‏.‏ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ‏.‏ وَأَبُو زُرْعَةَ بْنُ عَمْرٍو اسْمُهُ هَرِمٌ ‏- جامع الترمذي ٢٧٧٦

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ، أَخْبَرَنَا شَرِيكٌ، عَنْ أَبِي رَبِيعَةَ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، رَفَعَهُ قَالَ ‏ "‏ يَا عَلِيُّ لاَ تُتْبِعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ فَإِنَّ لَكَ الأُولَى وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ لاَ نَعْرِفُهُ إِلاَّ مِنْ حَدِيثِ شَرِيكٍ - ‏- جامع الترمذي ٢٧٧٧

[2]
الثالث: ذكر بعض الشافعية أنه كما يحرم النظر لما لا يحل يحرم التفكر فيه لقوله تعالى - ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض النساء: ٣٢ فمنع من التمني كما منع من النظر، وذكر العلامة ابن حجر في التحفة أنه ليس منه ما لو وطئ حليلته متفكرا في محاسن أجنبية حتى خيل إليه أنه يطؤها، ونقل عن جماعة منهم الجلال السيوطي والتقي السبكي أنه يحل لحديث «إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت به أنفسها» ولا يلزم من تخيله ذلك عزمه على الزنا بها، حتى يأثم إذا صمم على ذلك لو ظفر بها، وإنما اللازم فرض موطوءته تلك الحسناء، وقيل ينبغي كراهة ذلك ورد بأن الكراهة لا بد لها من دليل وقال ابن الحاج المالكي: إنه يحرم لأنه نوع من الزنا كما قال علماؤنا فيمن أخذ كوزا يشرب منه، فتصور بين عينيه أنه خمر فشربه أن ذلك الماء يصير حراما عليه اهـ ورد بأنه في غاية البعد ولا دليل عليه اهـ ملخصا ولم أر من تعرض للمسألة عندنا وإنما قال في الدرر: إذا شرب الماء وغيره من المباحات بلهو وطرب على

Mufti
Answer last updated on:
28th January 2020
Answered by:
Ulamaa ID 17
Location: