Create an account
The Q&A section is no longer active in taking new questions. We would like to thank every person who trusted us in providing reliable and accurate answers to questions and problems. Due to lack of time available from the Ulamaa in the UK, we are unable to continue with this service.
The section will however remain available as an archive of previously answered question. To ask new questions, please consider the Q&A support section on the forum where members can assist in locating available answers from Ulamaa.

Rabbit Fur

Last updated: 14th July 2013
Question ID: #4235
Short URL: http://qa.muftisays.com/?4235
Printer Friendly Version Email this page
Muhammed
14th July 2013

 
Is it permissible to use rabbit fur?



Answer
Ulamaa
Ulamaa ID 12
Answer last updated on:
14th July 2013
Answered by:
Ulamaa ID 12
Website
Location: United Kingdom
Bismillahir Rahmaanir Raheem

Al Jawaab Wa Billahit-Tawfeeq



Respected questioner,



A rabbit is a Halal animal. [1]



All furs and skins of animals will become pure by Shari' slaughter or by tanning except for pig and human. [2]



References:



[1]



it states in Al Badai us Sanai:-

ولا بأس بأكل الأرنب لما روي عن ابن عباس - رضي الله عنهما - أنه قال: كنا عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأهدى له أعرابي أرنبة مشوية فقال: لأصحابه كلوا ، وعن محمد بن صفوان أو صفوان بن محمد أنه قال: أصبت أرنبتين فذبحتهما بمروة وسألت عن ذلك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأمرني بأكلهما .

[بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع، كتاب الذبائح والصيود, المأكول وغير المأكول من الحيوانات، الجزء ٦، الصفحة ١٩٣، ]



[2]



It states in Al Fatawa Al Hindiyyah:

كل إهاب دبغ دباغة حقيقية بالأدوية أو حكمية بالتتريب والتشميس والإلقاء في الريح فقد طهر وجازت الصلاة فيه والوضوء منه إلا جلد الآدمي والخنزير. هكذا في الزاهدي.



وما طهر جلده بالدباغ طهر جلده بالذكاة وكذلك جميع أجزائه تطهر بالذكاة إلا الدم وهو الصحيح من المذهب. كذا في محيط السرخسي.



[الفتاوي الهندية، كتاب الطهارة، الباب الثالث في الماه، الفصل الثاني فيما لا يجوز به التوضؤ، الجزء١ ، الصفحة ٢٨،دار الكتب العلمية]





It states in Saheeh bukhari under bab ul baranis:-

/ 14 - فيه: أنس، أنه كان يلبس برنسا أصفر من خز.

One of the interpretations of Khaz is rabbit fur.



وَقَوْلُهُ مِنْ خَزٍّ بِفَتْحِ الْمُعْجَمَةِ وَتَشْدِيدِ الزَّايِ هُوَ مَا غَلُظَ مِنَ الدِّيبَاجِ وَأَصْلُهُ مِنْ وَبَرِ الْأَرْنَبِ وَيُقَالُ لِذَكَرِ الْأَرْنَبِ خُزَزٌ بِوَزْنِ عُمَرَ

(فتح الباري)



قَوْله: (من خَز) بِفَتْح الْخَاء الْمُعْجَمَة وَتَشْديد الزَّاي وَهُوَ مَا غلظ من الديباج وَأَصله من وبر الأرنب، وَيُقَال لذكر الأرنب: خذر، بِوَزْن: عمر

(عمدة القاري)



وأما لباس الخز فقد لبسه جماعة من السلف وكرهه آخرون، فممن لبسه: أبو بكر الصديق، وابن عباس، وأبو قتادة، وابن أبى أوفى، وسعد بن أبى وقاص، وجابر وأنس، وابو سعيد الخذرى، وأبو هريرة، وابن الزبير، وعائشة، ومن التابعين: ابن أبى ليلى، والأحنف، وشريح، والشعبى، وعروة، وأبو بكر عبد الرحمن، وعمر بن عبد العزيز أيام إمارته، وروى ابن وهب عن مالك أنه قال: لا يعجبنى لبس الخز ولا أحرمه.

(إبن بطال)



والخز: ما خلط من الحرير والوبر وشبهه، وأصله من وبر الأرنب. ويسمى ذكر الأرانب: الخزز فسمي به، وإن خلط بكل وبر جزء من أجل خلطه.

(شرح أبي داود للعيني)



قوله: (عمامة خز) قال ابن الأثير: الخز ثياب تنسج من صوف وإبريسم، وهي مباحة، وقد لبسه الصحابة - رضي الله عنهم - والتابعون، وقال غيره الخز: اسم دابة ثم أطلق على الثوب المتخذ من وبرها. وقال المنذري: أصله من وبر الأرنب، ويسمى ذكره الخز. وقيل: إن الخز ضرب من ثياب الإبريسم.

وفي النهاية ما معناه أن الخز الذي كان على عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - مخلوط من صوف وحرير. وقال عياض في المشارق: إن الخز ما خلط من الحرير والوبر، وذكر أنه من وبر الأرنب ثم قال: فسمي ما خالط الحرير من سائر الأوبار خزا والحديث قد استدل به على جواز لبس الخز، وأنت خبير بأن غاية ما في الحديث أنه أخبر بأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كساه عمامة الخز، وذلك لا يستلزم جواز اللبس.

(نيل الأوطار و عون العبود شرح أبي دأود



And Allah knows best